تفاجأ الناقلون اليوم بضريبة يومية (200 أوقية لأصحاب النقل الحضري و 1500 أوقية لمن ينقل داخل المدن ) فرضتها عليهم سلطة التنظيم رغم ما يعانوه من ارتفاع مذهل في سعر البنزين و إنهاكهم من قبل ضرائب البلديات والخزينة العامة وارتفاع الاسعار وضعف الدخل القومي .
وحسب تصريح أدلي به أحدهم لتنظيم من أجل موريتانيا قال فيه أن الناقل اذا ما نقل ستتة أشخاص من مركز العاصمة (السوق المركزية ) الي مقاطعة توجنين فهذا يعني أنه سوف يستهلك من البنزين ماقيمته 500 أوقية في حين أن أجرة نقل الراكب 100 أوقية الشيء الذي يققلل من مردود النقل الحضري فمابالكم اذا كانت مع هذا ضرائب مجحفة تتقاسمها البلديات وسلطة التنظيم والخزينة العامة وافراد الشرطة
البحث :