تستعد ولاية آدرار لاستقبال ولد عبد العزيز لتقديم برنامج "لقاء الشعب" الذي سيبث هذه السنة من مدينة أطار عاصمة الولاية، وهي مناسبة يطل من خلالها ولد عبد العزيز على المواطنين عبر وسائل الإعلام العمومية في حوار مفتوح يتزامن كل سنة مع ذكرى تنصيبه رئيسا للبلاد.

اللقاء سيكون أشبه بمسرحية هزيلة، سيئة الإخراج والتمثيل، ستعيد إلى الأذهان حادثة اجتماع مجلس الوزراء في عهد ولد الشيخ عبد الله بمدينة نواذيبو، التي أرهقت ميزانية الدولة ..
في حين أن سكان أطار بحاجة إلى الماء، والكهرباء والطرق، وغيرها من مستلزمات الحياة، (كباقي ولايات الوطن ) أكثر من حاجتهم إلى "لقاء الشعب"
حتى الآن فإن اللقاءات المفتوحة مع الشعب التي أجراها الرئيس ولد عبد العزيز لم تكن مشجعة، بسبب نوعية المتدخلين وطبيعة اللجان التي تدير اللقاء، والتي يتم انتقاؤها من فلول الأنظمة السابقة، وهو ما يتكرر اليوم مع لجان الإشراف التي أوفدها الحزب الحاكم...
البحث :