أفرج قبل قليل عن الناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، رفقة المجموعة التي اعتقلمقاطعة الرياض. عملية الإفراج التي شرع القاضي المكلف بالملف في إنهائها في قصر العدالة ستتم على ضوء منح المجموعة حرية مؤقتة إلى حين إنهاء عملية التقاضي، أو صدور عفو من رئيس الجمهورية.
وكان بيرام ولد الداه قد نقل مساء أمس إلى المستشفى بعد أن تدهورت حالته الصحية، وقد طالبت العديد من التشكيلات السياسية ومنظمات حقوق الإنسان محليا ودوليا بإطلاق سراحه، بعد أن أكد أنه لم يستهدف الاسلام كدين لأنه يؤمن بالله ورسوله لكنه يرفض التأويلات الخاطئة لهذا الدين حسب بيرام ولد اعبيدي.ت معه بعد حادثة حرق الكتب في
البحث :