28.11.2010 00:01

تنظيم “من أجل موريتانيا” يفتح المجال أمام كل الراغبين في الانتساب إليه

تنظيم “من أجل موريتانيا” يدعو كافة الموريتانيين الراغبين في تنمية البلد وترسيخ الديمقراطية ومحاربة الدكتاتورية وانتهاك حقوق الإنسان إلى الانتساب إليه.

بالضغط هنا يمكنكم مطالعة النصوص المنظمة لعمل التنظيم(النظام الداخلي). كما يمكنكم أيضا التعرف على الأهداف التي يسعى التنظيم لتحقيقها والوسائل التي يتبعها في سبيل ذلك بالضغط هنا.

كيفية الانتساب

يمكن لكل موريتاني بلغ 18 سنة الانتساب إلى التنظيم. ويتكون طلب الانتساب مما يلي:

  1. استمارة طلب انتساب(إضغط هنا).
  2. صورة شخصية.
  3. صورة من بطاقة التعريف الوطنية أو وثيقة رسمية أخرى تحمل البيانات الشخصية والصورة.

تستقبل الملفات عن طريق البريد الألكتروني التالي:

adhesion@for-mauritania.org

ستقوم المنسقية العامة المؤقتة للتنظيم بدراسة الطلبات في أسرع وقت ممكن والرد عليها. وفي حالة قبول الطلب سيجري ربط العضو الجديد بالمكتب في منطقته لإكمال بقية إجراءات الانتساب.

نبذة تاريخية عن تنظيم “من أجل موريتانيا”

تأسس تنظيم “من أجل موريتانيا” يوم السادس من أغسطس سنة 2008 للدفاع عن الديمقراطية والوقوف ضد الانقلاب على المؤسسات الدستورية للبلد الذي نفذه الجنرال محمد ولد عبد العزيز صبيحة السادس من أغسطس سنة 2008 بعد أن عزله القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية المنتخب سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله في الساعات الأولى من نفس اليوم.

وكان من أبرز أهداف التنظيم إفشال الانقلاب على الشرعية الدستورية والضغط من أجل عودة الرئيس المنتخب ولد الشيخ عبد الله لممارسة مهامه كرئيس للجمهورية بشكل طبيعي. ويبقى الهدف الكبير للتنظيم هو الدفاع عن الديمقراطية والمحافظة عليها مستقبلا في موريتانيا.

وقد نجح التنظيم بشهادة الكثيرين في تحقيق جزء كبير من أهدافه حيث استطاع مع قوى سياسية أخرى مناهضة للانقلاب على الشرعية خاصة الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية إرغام الانقلابيين ولأول مرة في موريتانيا على الجلوس حول طاولة المفاوضات في العاصمة السنغالية دكار نهاية مايو 2009.  إلا أن الاتفاق الذي تمخض عن تلك المفاوضات لم يلقى قبول التنظيم خاصة في بنده المتعلق بالفترة الزمنية اللازمة لإجراء الانتخابات. غير أن الاتفاق فرض في المقابل عودة رئيس الجمهورية إلى منصبه ليوقع مرسوم تعيين حكومة انتقالية تشرف على انتخابات رئاسية تم تنظيمها في 18 من يوليو سنة 2009. كما نص أيضا  على ضرورة التشاور بين الفرقاء السياسيين بعد الانتخابات من أجل وضع حلول مناسبة لمشاكل البلد وخاصة تدخل الجيش في الشأن السياسي.

وقد استقطب التنظيم منذ نشأته مئات المثقفين والأكادميين الموريتانيين حول العالم حيث أصبحوا أعضاء فيه وفتح مكاتب في دول عديدة كان من بينها فرنسا والولايات المتحدة وأسبانيا وألمانيا.

ومن أجل الاطلاع على نشاطات التنظيم ضد الانقلاب على الشرعية من يوم تنفيذه وحتى انتخابات يوليو 2009 يمكن الرجوع إلى موقع التنظيم الخاص بتلك الفترة والذي سيبقى شاهدا عليها ويمكن أن يعطي حقيقة عنها للأجيال القادمة.

تنظيم “من أجل موريتانيا” يدعوكم للانتساب إليه من أجل تحقيق أهدافه ونقل موريتانيا إلى دولة ديمقراطية عصرية يسود فيها القانون وتنتشر فيها العدالة.

عرض نموذجي لبطاقة العضوية في التنظيم

عرض نموذجي لبطاقة العضوية في التنظيم

البحث :