12.03.2011 11:22

آلة القمع تتحرك في وجه المتظاهرين السلميين(صور)

شباب 25 فبراير وهم يتجمعون للتظاهر

شباب 25 فبراير وهم يتجمعون للتظاهر

في يوم آخر من أيام شتاء التحرر العربي لم يشأ النظام الموريتاني إلا أن يؤكد على التشابه بينه وبين العديد من أنظمة البطش والقهر العربية. شباب في مقتبل العمر خرجوا في العاصمة نواكشوط مساء أمس الجمعة تحت لهيب الشمس الحارقة للتعبير عن موقفهم من الظلم الممارس عليهم وعلى كل فئات الشعب الموريتاني.

القمع الوحشي لمظاهرة شباب 25 فبراير في نواكشوط

Foto Foto Foto

الأحدا ث في صور: إضغط على إحدى الصور للمشاهدة ( 18 صورة)

إنهم شباب 25 فبراير يعبرون عن كل ما يدور في ذهني وذهنك و أذهان كل الموريتانيين وعن كل ما نتمنى أن يتحقق لو أتيحت لنا الفرصة. لم تدم وقفتهم السلمية طويلا حيث بدأت الشرطة المتواجدة بكثرة في المكان بقمعهم حينما بدا أن مجموعة اللصوص و"البلطجية" التي تم تحريكها بفعل فاعل لم تفلح في ثنين المتظاهرين الشباب رغم ما استخدمته من عنف وتهديد بالسلاح الأبيض. أطلقت الشرطة سيلا من قنابل مسيلات الدموع قبل أن تنهال على المتظاهرين بشكل همجي ووحشي غاب نظيره في دول العالم المتحضر اليوم.

إن تنظيم "من أجل موريتانيا" يدين استخدام القوة لتفريق المتظاهرين الشباب ويدين الاعتداء على حقهم في التعبير عن آرائهم الذي يكفله لهم الدستور الموريتاني والأعراف الدولية. إن تنظيم "من أجل موريتانيا" لا يمكنه ان يبقى صامتا طول الوقت أمام الاعتداء الصارخ على حق الإنسان الموريتاني في العيش بحرية وكرامة كبقية شعوب العالم المتحضر. وسيعمل التنظيم على توثيق كافة الجرائم المرتكبة في حق الشعب الموريتاني وسيسعى بكل قوته إلى تقديم مرتكبيها عاجلا أو آجلا لينالوا جزاءهم العادل.
البحث :